dupport me

الخميس، 7 يناير، 2010

هذا هو الفارق!


منذ أيام احتفل موقع جوجل موقع البحث الشهير بذكرى ميلاد العالم الكبير إسحاق نيوتن وقد استرعى انتباهى الصورة الإفتراضية للإحتفال حيث رسم صورة تفاحة تسقط من فرع شجرة وعندما تتأمل فى تلك الصورة تستشعر الفارق الرهيب بين هذا الرجل وبين اى شخص أخر فعندما سقطت التفاحة هو الوحيد الذى فكر لما سقطت تلك التفاحة وفى العادى لن يهتم أحد بسبب السقوط لكنه الوحيد الذى اهتم ليخرج علينا بعدها بقانون الجاذبية العامة وقوانين الحركة التى قلبت علم الفيزياء رأسا على عقب لثلاث قرون متتالية ولتستمر معها سلسلة إنجازات فى علم الرياضيات والبصريات والميكانيكا بجانب الفيزياء والفلسفة ومشاركته فى حل الكثير من القضايا فى انجلترا فى هذا الوقت ليستحق بالفعل ما اطلقة عليه العلماء بأنه العالم الذى غير وجه الكرة الأرضية .فهذا هو الفارق الحقيقى بين من يدخلون فى حيز المفكرون والمبدعون وبين من يقفون مكتوفى الأيد فلقد وجد اسحاق نيوتن فى جو من الخلافات والصراعات عانت منه أوروبا فى هذا الوقت فى 4 يناير عام 1643 حيث كانت أوروبا لازالت تعانى وتخرج من عصور الظلام فى جولا يساعد على أى تفاؤل أو نجاح ولكن تبقى النظرية الثابتة التى لن يغيرها أى متشاؤم بأن المتفاؤلون وحدهم هم من يقدرون على قلب التاريخ وتزيين صفحاته بل نسف التاريخ بالكامل لكتابة تاريخ جديد يسطرون به كافة العلوم فهذا هو الفارق بين من يدخلون فى حيز المبدعين والمفكرين و بين من يكتفون بموقف المتفرج كمن يشاهد أحد الممثلين على خشبة المسرح فهذا هو الفارق بين أن تقوم بدور البطل وأن تقوم بدور المشاهد بل احيانا المتشاؤم! هذا هو الفارق بين من يصنعون التاريخ وبين من يطوى ذكراهم فى طى النسيان. إن من يشغلون أنفسهم بهذا الكم من المشاكل والهموم ينسون فى ظلها هدفهم من الحياة ولماذا يعيش وما هدفه وماهى احتيجاته بل ر بما حتى لم يُوجد لنفسه الوقت الكافى ليكتشف نفسه وقدراته ومواهبه والشىء الذى يتميز فيه. الله سبحانه وتعالى خلق جميع الخلق كلهم يحملون نفس النصيب من الحظ ونفس الكم من الفرص ولكن كل يحمل علامة مميزة فى شىء معين وربما نبغ اكثر فى عدة اشياء

فالله عز وجل يعطى لمن يكد ويتعب ويحاول ويجتهد مهما كان دينه أو جنسيته .فإن غادرت تلك الحياة وأنت لازلت لم تكتشف سر ومكان تميزك وأضعت عمرك فى الإنشغال بكم المشاكل التى تحاصرك وتخنقكك فأعلم انك فى طريقك للهاوية وماهى فائدة حياتك إذا وماذا فعلت؟! أراك ستخرج منها كما يخرج الجبناء بإنسحاب فلا انت انهيت مشاكلك وهمومك ولا صنعت من حياتك شيئا مميزا بئس الحياة هى تلك الحياة أن تموت ضحية الإختناق ولكن وا اسفاه ليس اختناق غاز أو دخان ولكنه اختناق مشاكل وهموم انت فقط من احطت نفسك بهم لأنك تدرى جيدا ان هناك الألاف نجحوا فى ظروف اسوء ملايين المرات مما انت فيه الأن وان كنت لاتدرى او تحاول ان تختلق لنفسك الأعذار فأدعوك ان تعود لتقلب صفحات التاريخ فالتاريخ ملىء بداية منذ خلق خليقة وحتى الأن بالأمثلة بداية من نوح عليه السلام مروا بموسى وعيسى ومحمد عليهم جميعا أفضل الصلاة والسلام ومرورا بعلماء الشرق والغرب وحتى أخر شخص فى هذه اللحظة يحاول أن ينجح .

لا تنشغل كثيرا بالحياة ركز فقط فى اهدافك . أعتقد انه عام جديد لا تدعه يمر من بين يديك هباء منثورا تعلم مما فات ولكن لاتقف كثيرا لتبكى على الأطلال انفض عنك غبار مشاكلك تناساها وابدأ من جديد بأمل جديد وتفاؤل جديد ونفس تريد التحدى نفس تريد أن ترى الوجود جميلا نفس تبصر النور فقط فلا وقت لديها لتبصر الظلام

نفس تنشغل بأهدافها وتطوير ذاتها أكثر من أى شىء اخر . اعتقد انه حان الوقت لتتوقف لتعيد ترتيب الأوراق ولكن رجاءا سريعا فلم يعد هناك الكثير من الوقت ولم يتبقى مثل ما مضى فلا تضيع المزيد من الوقت.

هناك 33 تعليقًا:

الفراغ يقول...

ابنى الحبيب المفكر
محمد غاليه
احييك واقدرك
انت تكتب ما افكر فيه
ولكنى لا استطيع اخراجه لحيز الصفحه والنور
انت مثال لشاب نابه
تعرف طريقك وتعرف ماتريد الوصول اليه
موضوعك جميل جدا وسهل التناول وخصوصا انك ركزت فى المعنى بلا امثله طويله
وصلوات الله وسلامه عليهم خير مثال على التفانى فى الوصول للهدف مهما كانت الصعاب

بارك الله فيك ...ونفع بك المدونون الحائرون
والذين مازالوا يبحثون فى اى سكة يمضون

اللى موش عارف يتغير يقول...

فعلا هو ده الفارق
.

mohamed ghalia يقول...

الفراغ
حقيقى يا أمى منورانى
بجد انتى ادتينى اكتر من حقى فى كلماتك الرقيقة
هى مجرددعوة بصفة عامة فى كل مواضيع المدونة
ربنا يجعلها سبب فى انى لولو واحد محتار يلاقى طريقة فيها
منورانى

mohamed ghalia يقول...

اللى موش عارف يتغير
منورنى يافندم بزيارتك الأولى
وأكيد هناك فرق

romansy يقول...

جميل يا محمد اننا نفكر دايما بايجايبه وجميل اننا نفكر فى كل شئ بيحصل حوالينا وليه حصل
نفسنا نبتدى حياتنا بخير وحب نبتديها اننا نحس انا مخلوقين فى الدنيا دى علشان ندى ونعيش فيها باهداف جميله نحاول نوصلها

خواطر شابة يقول...

الحالة التي ذكرتها لاسحاق نيوتن هي تطبيق عملي لكل ما دعوت له في البوستات الماضية فعلا هذا هو الفارق
شكرا جزيلا على هذه البوستات الرائعة التي تجعلنا نستفيق من دوامة الحياة التي تأخذنا ونغرق فيها وفي مشاكلها بوستات تجعلنا نبحث عن نصف الكوب الملئ لنراه بدل ان نضيع عمرنا في البكاء على النصف الفارغ
تحياتي

ريمان يقول...

فعلا هو ده الفارق

شكرا بجد يا محمد ع الموضوع الجميل ده

دايما بجد بحب اقرا مواضيعك لانها بتخلينى اتفاءل وانسى كل الهموم وابدا من جديد

ستيته حسب الله الحمش يقول...

صباح السعادة والشحن الإيجابي
تسلم ايدك

ABOALI يقول...

الفارق لم يكن يحتاج الى مال
الفارق لم يحتاج الى مجهود بدنى
الفارق لم يحتاج الى امكانيات شعبية كبرى
الفارق لم يحتاج الى الطعام
الفارق لم يحتاج الى اكتئاب نفسى
الفارق لم يحتاج الى الانتخة
الفارق لم يحتاج الى جعجعة


الفارق احتاج فقط الى من يفكر ويدرك ويعى



تحياتى العميقة لمن اراد ان يصنع الفوارق


ولالالالالالالالالا ايه يا انسان

اقصوصه يقول...

انا بعد لفتت نظري الحركه

اعتقد لو تفردنا كلنا

بطرق تفكير مختلفه عن الاخرين

وابتعدنا عن التقليد والروتين

اكيد بنقدر ننتج اشياء مذهله :)

د/عرفه يقول...

سلام عليكم

كيفك يا محمد

يارب تكون سنة جديدة متميزة بالنسبة لك ياااارب



ودايما المبدع بينظر للأشياء بمنظور مختلف عن الآخرين

mimi يقول...

محمد ،

أولا : أنا مش عارفة من غير جوجل كنت هعمل إيه ،، بجد الموقع ده ربطني بيه أرتباط قوي جدااوكل يوم بيزيد تمسكي بيه
من فترة أحتفل بذكري ميلاد نجيب محفوظ
ومن يومين لفت إنتباهي التفاحة اللي بتقع .. بجد الفكرة بهرتني جدا

ثانيا : المقال ده أكتر من رائع ،، طبعا كل مقالاتك مبهجه وبتعرف إزاي تعبر عن اللي عاوز تقوله ،، بس المقال ده مختلف
عجبني أوي ، وغيّر فعلا من تفكيري ، خلاني أبص لحاجات مش واخدة بالي منها في حياتي

أتمنالك دوام نعم ربنا عليك
وبارك الله فيك أخي العزيز

اللؤلؤة يقول...

السلام عليكم
من الجميل فى أطروحاتك كلها
أن تغرس قيمة ودائماً تدعو
للإيجابية والبعد عن السلبية
خالص تقديرى

كلمات من نور يقول...

تفتكر يا محمد لو إسحق نيوتن كان متشائم ووقعت التفاحة فوق راسه كان عمل إيه؟

بيتهيألي كان اجتث الشجرة من جذورها؟ أو منع زرع التفاح زي اللي كان مانع الملوخية في قديم الزمان في مصر ...

ربي يرزقك دائما التفاؤل وحب الله عز وجل و الإيمان فالمؤمن لا يتشائم ولا يتطير أبدا ....تسلم دائما يا محمد يا غالي

Somaya Kamal El Din يقول...

التوبك جميل اووى

وصح

ثانكس جه فى وقته

Tamer Nabil يقول...

بوست مميز

تسلم علية

مع خالص تحياتى

ليس فقيرا من يحب يقول...

الفارق فى افكارك ودماغك

ان شاء الله نشوف هل تبحث عن السعاده كتاب مطبوع

تسلم ايديك

وردشان smilyrose يقول...

السلام عليكم



كيفك يامحمد

يارب تكون بخير

جميل قوى انك بتفكر بالاسلوب ده

كدا مش هقلق عليك


وياريت كلنا نتعلم ازاى نفكر فى حل

مشاكلنا والتركيز على أهدافنا

والبعد عن العبث بعيدا عنها



ربنا يكرمك ويحقق ليك كل احلامك

rovy يقول...

السلام عليكم
ازيك يا محمد .. ربنا يبارك فيك يارب
عجبتى جدا قولك .. فالله عز وجل يعطى لمن يكد ويتعب ويحاول ويجتهد مهما كان دينه أو جنسيته .فإن غادرت تلك الحياة وأنت لازلت لم تكتشف سر ومكان تميزك وأضعت عمرك فى الإنشغال بكم المشاكل التى تحاصرك وتخنقكك فأعلم انك فى طريقك للهاوية ..
انت فعلا مفكر متميز جداا .. ربنا يوفقك يارب و يكثر من امثالك ..
تحياتى دوما

آية سباق يقول...

صحيح كلامك "ركز فقط على اهدافك"
واذا الانسان شغل تفكيره فقط ب اهدافه فحتما سيصل ع الاقل لاغلب ما كان يتمناه
باذن الله سنة 2010 غير السنوات السابقه
:)

بنت مصر يقول...

لا تنشغل كثيرا بالحياة ركز فقط فى اهدافك

كل سنة وانت بكل الخير والنجاح

توبيك ايجابي ومتفائل

بارك الله فيك

TWEETY يقول...

ازيك ياعمو
ايه الكلام الكتير دا
انا حاولت اقرا بس مفهمتش
بس انا جيت ازروك
ابقى زور المدونة ماشى
واكيد لما اكبر شوية هبقى افهم كل المدونة

حياتى نغم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جميل ما كتبت .. لينفض الجميع عنه غبار الوهم والهم والحزن وليعمل وليعلم وليتقدم وليقاوم وليجاهد وليترك أثراً طيباً فى الحياه .

جزاك الله خيراً .

صفــــــاء يقول...

عقبال ما يجيي اليوم اللى يتحول فيه التفائل الى فعل عملى

شمس النهار يقول...

كالعاده بوست مدروس جميل

في ناس بتدخل الحياه لاذكري والا بصمه
وفي ناس بيسخرها الله لخدمة البشريه


سلامي

الجواز و سنينه يقول...

محمد ازيك يا سكر
و دايما كتاباتك جميله و رشيقه
فعلا \ه الفرق بين المبدع و الغير
انه استخدم العقل اللى ربنا ادهوله
تحياتى ليك

طوبه فضه وطوبه دهب يقول...

ازيك يامحمد انا فاكره انى علقت فى البوست بس واضح انى قريته ونسيت اعلق اكيد النجاح والفشل سره جوانا احنا والفارق بنصنعه بنفسه والنجاح بنفرط فيه بايدينا واوقات كتير نفس الشخصين يتحطوا تحت نفس الظروف وواحد يطلع عالم والتانى لا يعلم اى شىء الفرق فيمن يريد ان يكون تحياتى لك بشده وكل عام وانت بالف خير

Sonnet يقول...

السلام عليكم
نعم كلنا نبحث عن السعادة
شكرا على التدوينة
بالتوفيق

بستان الحب يقول...

ابنى دكتور محمد جزاكم الله خيرا وتقبل منك وهدانا الى سواء السبيل .لا تنسانا من صالح دعائك .

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

لا تنشغل كثيرا بالحياة ركز فقط فى اهدافك .
وانا اضيف لاتنشغل بالناس
وركز فى حالك
مقاله رائعه يامحمد ربنا يبارك فى عمرك يابنى

تأثير الفراشة يقول...

بجد ربنا يكرم حضرتك

طبعا كل المدونة متميزة و رائعة جدا ما شاء الله ، و مع ذلك فالبوست ده أعجبنى جدا بصفة خاصة

و بالفعل هذا هو الفارق بين المبدع و بين غيره من الناس

بوست يبعث على الابداع و التفاؤل

ربنا يكرم حضرتك و يبارك فى قلمك

جزاك الله خيرا

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
موضوع مهم ومميز كالعاده أخي
نسأل الله أن لا يحرمك الأجر ...
....
دمت بخير

رفقة عمر يقول...

استاذ محمد غاليه
بجد حاجة غريبه انا فعلا مش بتابع مدونات الا نادرا جدا
ودايما لما ازور مدونه حضرتك الاقى موضوع بيكون قريب منى جدا وباكون محتاجاه
فعلا احنا لازم ندور على الابداعات اللى بداخلنا ونحاول نخرجها مثلا غادة عبد العال هل كنت تعلم انها ستكون كاتبه ساخرة وانها ستصبح شخصيه عامه كده
فعلا كلا ميسر لما خلق له ولازم ندور على الطاقات الابداعيه بداخلنا نحاول ننميها ونظهرها ممكن نقدر نغير حتى نفسنا او من يحيطون بنا بس الامر محتاج عزم واصرار