dupport me

الاثنين، 16 أغسطس، 2010

لقد أتى

الشوارع هادئة وتواشيح السحر صوتها يعلو المكان والأجواء الدينية تحيط بالمكان من كل جانب

حقا غريبة هى طبيعة البشر يتحولون وقتما يريدون ووقتما يشاءون ثم ما يلبثوا أن يعودوا لدورانهم المعهود وحياتهم المألوفة فالناس فى أيامهم العادية وحياتهم الطبيعية ترى كل منهم يسير فى طريقه مابين كلمة همزة ولمزة وأحيانا سُبه وقد يمر عليه صوت الأذان وهو لا يبالى ولا ينتبه لصلاته ثم إذا دخل رمضان رأيتهم يتحولون فعلامات التقوى والورع تملأ جباههم وحركاتهم وسكناتهم والمصاحف تملأ الجيوب وسمو الأخلاق والعقل والحلم والصبر يكسو أفعالهم ، والرد بكل لين ولطف (وكأنك تتعامل مع أحد موظفى خدمة العملاء) والعبارات الدينية تشنف الأذهان بمناسبة وبدون مناسبة فما سبب ذلك التحول الرهيب؟! ولماذا لا يتحولون تحولا كليا فيتمسكوا بما هم عليه طيلة العام ؟!

إن التناقضات الداخلية التى يمر بها الأفراد او المجتمعات بأكملها لا يمكن أن تخلو أبدا من هذا التناقض الرهيب الذى نمر به كل عام بحلول رمضان فإما أن تثبت على أفعالك قبل رمضان أو أثناء رمضان لايمكن ابدا أن تكون بشخصين شخصية تعيش بيها طيلة العام وأخرها تستدعيها أثناء رمضان لماذا هذا التناقض العجيب ؟

حينما تفكر جيدا تجد أن التحول ينبع من وتر الدين فيشد الناس الوتر ليضبطوا أنفسهم روحيا والمهم أن الناس حقا تغيروا والأهم أنهم أرادوا التغيير وبالفعل نجحوا فى ذلك انهم احتراما للشهر الكريم حولوا أنفسهم وتغيروا ، تغيروا لأنهم أرادوا التغيير فلماذا إذا لا يفكر الناس ويستمرون على هذا المنوال خلال العام؟ لماذا لا تغلق ينابيع المخدرات والمقاهي الليلية مثلما تغلق فى رمضان لماذا لا يكف شبابنا عن التحرش اللفظي والحركي مثلما يفعلون فى رمضان . تناقض عجيب يجعلك تقف عاجزا عن تحليل الشخصية العربية عموما والمصرية خصوصا ولكن ربما السبب الرئيسي فى هذا التحول هو إرادة التغيير كما ذكرنا والاشتياق إلى أن يكون هناك سمة شىء مختلف فى هذا الشهر ،شهر فى العام يتوقفون فيه ويثبتون فيه على الفطرة السليمة .

إن الحب والإخاء والتسامح والصبر والتعاون والابتسامة والهدوء والحلم والتعقل صفات لا بد أن تتواجد دوما لا تختفي فى عام وتظهر فى شهر ولكنها إرادتنا فإرادتنا ليست قوية بما فيه الكفاية لنتمسك بكل هذا طيلة العام إنها لا تستطيع ان تصمد أكثر من ثلاثون يوما بالتمام والكمال (وربما اصاب الفتور بعضهم بعد أيام )

لست فى محاولة لإعادة الترتيب لكتابة نقاط تتبع للحلول فمثل هذه الأشياء التى تتعلق بالتكوين الداخلي والثقافي للإنسان تحتاج إلى إرادة للحل فقط إرادة. وخصوصا أيضا ان الحل فى جملة واحدة كن على ما أنت عليه فى رمضان طول العام بكل ما تتضمنه الكلمة من معانى وقوة وإرادة وعزيمة وتكافل وأن يصير المجتمع يد واحدة ليصلوا إلى التغيير المنشود فكريا وثقافيا ودينيا وسياسيا فرمضان فرصة للتغيير ولتدريب النفس على كل ماتريد . استثمر الفرصة.

هناك 19 تعليقًا:

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

رمضان له روح وكأنه انسان ذو كريزما خاصة
يؤثر في الناس بشكل خاص
كل عام وانت بخير

احاسيس آيوشه يقول...

رمضان هبة من ربنا وفرصة للتغيير وتصفية النفوس من اول وجديد فيه اللى بيستغل الفرصة دى وفيه اللى بيدخل ويخرج منه زى الاول ولا كان شئ اتغير فيه
ويمكن احنا شعوب تميل للتدين الظاهر بس وفى المناسبات او يمكن الناس بتدور على سبب ترجع تانى لفطرتها السليمة

طوبه فضه وطوبه دهب يقول...

والله عندك حق رمضان فرصه بس يارب نستغلها ونطلع منه بفايده كل سنه يارب والدنيا والمسلمين كلهم بالف خير وموده ورحمه

صفــــاء يقول...

هو دة السؤال القديم المتجدد دائم التردد
لييييه الناس ماتبقاش كدة طول السنه مش رمضان بس

كل سنه وانت طيب وينعاد عليك

شمس النهار يقول...

كلامك ده يخلينا ندعي ربنا ان السنه كلها تبقا رمضان

سألت نفسي السؤال ده كتير
ومالقيتش غير جواب واحد
ان الجو العام من اول البيت للشارع للأعلام لميكروفونات الجوامع كل شئ حواليك نفس الاتجاه
يعني سياسة الجو العام كده

سلامي

sony2000 يقول...

رمضان يأتي ودائما معه كل خير:)

noor يقول...

انا بحس ان الناس بتاخد رمضان ده موسم يعنى كده لكل حاجه "موسم مسلسلات موسم اكل موسم تراويح...وهلم جرا" يعنى من الاخر مفيش اصلا حد عاوز يتغير طبعا الا من رحم ربى

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
جزيت خيرا اخي على هذا الطرح الطيب
دوما ما كان عباد رمضان يشغلون بالي
طوال العام يترنحون بين خير قليل وشر كثير ويأتي رمضان لغسل الذنوب ولكن مع الأسف الشديد هم يجهلون أن وجوب قبول التوبه العزم على عدم العوده لها ..
ربما تكون الإراده هي بالفعل المحرك الرئيس لهم في هذا الشهر ..
ولكن في الــ 11 شهرا لايكون لديهم سوى عزم على أن يعمل كل ما يخطر بباله ويقول عندما يأتي رمضان أتوب
لا أعلم من اين يأتون بيقين أنهم باقين إلى رمضان إذا كان المرأ لا يدرك في خلال هذه الثانيه هل سيموت أم لا ...
...
أسأل الله لنا ولهم الهدايه والثبات
فدعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب مستجاب بإذن الله ..
فالنبدأ بخطوه تسبق خطوتهم وندعوا لنا ولهم ..
...
في أمان الله

اقصوصه يقول...

رمضان كريم

وكل عام وانتم بخير

اقدم عاصمه فى الحب يقول...

السلام عليكم

كل سنه وحضرتك طيب
ويا رب يزيد الايمان فى قلبك كمان وكمان
.
كلامك دايما بيعجبنى علشان انا بقيت من اشد المعجبين بشخصك الكريم وقلمك المبدع
يا رب يرزقك بالصحه والستر وراحه البال :)
ويجعل هذا الكلام والارشاد فى ميزان حسناتك
آمين
ودى وإحترامى :)

فراشه يقول...

السلام عليكم ..
موضوع رائع ويطرح سؤال كلنا بنشعر بيه ..
ليه احنا بنتغير وبنزود في رصيد عبادتنا وأخلاقنا في رمضان خلافا عن باقي السنه ؟؟
ده شئ كويس !! احيانا كتير من الناس بتاخد رمضان نقطه بداية ولو صدقت النية مع الله سيصدقها الله وهتحس بتغيير نمط حياتها بعد رمضان بكثرة الطاعه وهكذا ..
طب ولو متغيرش حاجه ؟؟ يعنى قبل رمضان يشبه بعده !! فهذا هو الخاسر أعافنا الله ..

كل عام وأنت بخير ..

sun of free dom يقول...

وياريت التغيير

يا اخى


انا اللى شايفاه اننا بتغير للاسوا

خلاص زمن العبادة حتى فى رمضان انتهى





اتمنى ان ارى تعليقك فى اخر بوست ليا


دمت بخير

gozal يقول...

محمد بحييك عاللي كتبته،أصلي من زمان كنت حابه أقرأ شي زي اللي كتبته عن رمضان :)

بسمـــة مســـــلّم يقول...

كل سنة وانت طيب يا محمد ومبروووووك على كل انجازاتك غبت انا كتير بس بجد فرحتلك ويارب رمضان يكون جاى بتغيير للخير لكل المسلمين امين سلااامى بسمة مسلم

طوبه فضه وطوبه دهب يقول...

كل سنه وانت بالف خير وصحه وسعاده اخى الكريم

الازهرى يقول...

ممكن تقول بركات رمضان

كل سنةوانت وكل أحبابك فى خير وسلام

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم..
أخي محمد كل عام وأنت بخير وصحه وسلامه وتقبل الله طاعتكم

كلمات من نور يقول...

غيرنا رمضان يا محمد .وييارب يعيننا على الثبات يا بني ويكرمك ويحبب خلقه فيك دائما..........

مجرد مدونة يقول...

كل عام وأنتم بخير
:)